10 نصائح لحماية طفلك من الأمراض المعدية

 مع اقتراب فصل الشتاء تنتشر بعض الحالات الطبية، وأشهرها نزلات البرد، والتهاب الحلق، والتهاب الشعب الهوائية، والأنفلونزا العرضية، والتهابات مختلفة تصيب الكبار والصغار، ومع ذلك تتزايد مخاوف الأم تجاه الصغار، خاصة عندما يذهبون إلى الفصل في الجزء الأول من اليوم.


 

آراء بعض الأطباء للأطفال

يقول الدكتور سامح صلاح، الخبير في طب الأطفال والحساسية، أن الغرض من هذه الحالات الطبية هو عادة تلوث فيروسي مثل عدوى الأنفلونزا أو عدوى الجهاز التنفسي المخلوي RSV، ومرض كوفيد، وفيروس روتا الناشئ الذي يسبب التهاب المعدة والأمعاء الشديد والتهابات أخرى.

تنتشر بشكل عام في الأوقات الباردة من العام، ولا سيما خلال الموسم التعليمي، يتكدس الأطفال في قاعات الدراسة، حيث تنتقل العدوى من شخص إلى آخر من خلال الصفير والبرد (سيلان الأنف)، وتنتشر في الهواء في دور الحضانة والمدارس وبيئات العمل والأماكن العامة المغلقة.

تعرف على: baby brezza formula pro costco

نصائح لمواجهة مرض الشتاء


 

من بين النصائح الرئيسية التي يمكن أن تعطي الأطفال توقعًا للإصابة بعدوى الشتاء، ما يلي:

اتباع الخطوات الحكيمة والإرشادات الخاصة بإزالة الأوساخ الجسدية،  إنه مرغوب فيه وضروري على اختلاف الطفل المنهك والأطفال القويين، خاصة أثناء الراحة.

وليس من المعقول أن يستلقي الشاب المصاب على شيء صلب في مكان مماثل لمنع انتقال المرض.

اقرأ معنا: baby brezza compatible formulas

تهوية جيدة من خلال التأكد من وجود شباك مفتوح

عدوى الشتاء تطير في الهواء، أثناء الاختراق أو الصفي ، حيث يتم تسليم الكثير من العدوى والكائنات الحية الدقيقة التي يمكن أن تكون مستحقة لفترة طويلة.

مما يؤدي إلى انتقال التلوث إلى صغار مختلفين، لذلك من المستحسن إبقاء إحدى النوافذ مفتوحة لتقليل مركزية العدوى والميكروبات في الهواء، ومن الأفضل أن يرتدي الشاب طبقة إضافية من الملابس، بشرط أن يبقى في الغرفة مع وجود مصدر للتهوية.

المحافظة على النظافة الشخصية


لا يجوز تداول الأشياء الفردية، على سبيل المثال، الألعاب، والأكواب، والأطبا ، والملاعق، والمناشف غير العادية، والأقلام.

من هنا يمكنك التعرف على:Baby Einstein Around We Grow 4-in-1

اغسل يديك بشكل مناسب

غسل اليدين بالمطهر والماء الجاري لمدة 20 ثانية يقتل العديد من الالتهابات.

التغذية السليمة لبناء جسم سليم

هذا يزيد من إثارة عدم حساسية الطفل ومساعدته في مواجهة الالتهابات والكائنات الدقيقة، ومن الضروري الحرص على تناول الأطعمة الجديدة المزروعة من الأرض.

كما يحتوي على قدر كبير من العناصر الغذائية وعوامل الوقاية من السرطان التي تعمل على تحسين الحساسية، بما في ذلك فيتامين د وحمض الأسكوربيك، وهما من العناصر الغذائية الهامة التي تساعد في تقوية المقاومة.